Treasurer

يوم انتسبتُ الى الليونزية ، لم أكن أعلم أني سأصلُ يوماً الى ما أنا عليه اليومَ من آفاق ٍواسعة وتوق ٍ الى المزيد ن المعرفة ، واستبسال ٍ في سبيل الخدمة العامة . عشقت الليونزية بكل جوارحي وذلك بفضل أعضاء رواد كانوا مدارسَ في الخدمة والتضحية والوفاء وما شدني اليها مثالٌ أعلى ، هو الحاكم نبيل نصور وسامُ شرفها وعلمٌ من أعلامها الجـُلل .. هو والكثيرون أمثاله تحت كنف جناح الرئيس الدولي ، يسعون لضخّ الحياة باستمرار ٍ في المنطقة 351 فتزداد َ حيويةٌ وبركة . من نشاط ٍ الى نشاط ، من لقاء ٍ الى آخر ، وخدمة ٍ تتلوها خدمة .نرى مداميك الصرح تعلو ويطالُ بنيانـها السحاب .

كلمتي كلمةُ شكر ٍ وفعلُ محبة ، لا أكثر ، نابعان من القلب ، قلبي وقلب كلِّ ليونزي أدرك قيمة ما ينتسب إليه .

أمنيتي دعوةٌ للمضي قدماً الى الأمام ، لنكملَ المسير َ في الطريق ِالصحيح فالدرب طويلٌ والهدف واضح

رجائي تكاتف ُأيدي في سبيل الخير العام ، ومن سعى للخير ، مع رفاق ِالخير ، أدركه ، وعاشَ الفرح في العطاء ، ووصل الى المبتغى . وان قال نابوليون في التاريخ " لا مستحيل تحت الشمس " فنحن نردد اليوم مع حاكمنا : نعم نستطيع .

أمين مال مجلس المنطقة

الليون الياس انطونيوس